أهداف المرحلة التخصصية

1. ترسيخ العلم بالإسلام لدى المتعلم عقيدة ونظام وسلوكاً, وحفظاً
2. تعميق فهم المتعلم للإنسان والحياة والكون, والممارسة الإيجابية للسلوك الإسلامي.
3. التوسع في إكساب مهارات لغة القرآن الكريم -  العربية الفصحى قراءة وكتابة وتحدثاً وفهماً وتذوقاً, والإفادة من دراسة النحو والأدب والبلاغة في ذلك.
4. تعميق انتماء المتعلم لوطنه وأمته الإسلامية, والتوسع في فهم واقعه والتطلع إلى مستقبله ومستقبل المسلمين.
5. التوسع في صياغة شخصية المتعلم صياغة إسلامية متكاملة عقدياً ومعرفياً ووجدانياً واجتماعياً, ليتفاعل بها مع الحياة.
6. التوسع في إكساب مهارات اللغة الإنجليزية قراءة وكتابة وتحدثاً وفهماً وتذوقاً.
7. تنمية اتجاهات المتعلمين لدراسة العلوم والرياضيات, باعتبارهما ركيزة وأساساً للتقدم العلمي والتقني الحديث.
8. ترسيخ مهارات التعلم الذاتي, بما يساعد في تحقيق مبدأ التعلم المستمر مدى الحياة والتشوق إليه.
9. تنمية معرفة المتعلم بالتكنولوجيا الحديثة ومهارات التعامل معها, لتيسير التعلم والتشجع عليه كالحاسب والإنترنت.
10. إعداد المتعلم لكسب المهارات المهنية ذات الصلة بتخصصه, والتي تمكنه من ممارسة عمل حر في الحياة والإسهام في المؤسسات الاجتماعية والتفاعل معها، كما يتم إعداده في ذات الوقت ليكون قادراً على مواصلة التعليم العالي إن رغب في ذلك.
11. العناية بالتربية الروحية والإيمان بالله 
12. التدرب على كتابة البحوث العلمية المتنوعة والتمكن من كتابة بحث التخرج في مجالات التخصص والعلم الذي اكتسبه من المدرسة.
الموازنة الدقيقة في تفكيره وسلوكه بين المجال الروحي والمادي, وبين الدنيا والآخرة وبين واقعه ومستقبله وبين مصلحته ومصلحة إخوانه ووطنه والمسلمين أيّا كانوا, إذ هم اخوة:{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} (الحجرات: من الآية10)
13. الموازنة الدقيقة بين الأصالة الإسلامية والمعاصرة الحديثة في حضارتها الغربية.